اقتصاد

أدت السياسة المرنة للغاية التي ينتهجها بنك اليابان وإجراءات الدعم الصينية إلى ارتفاع الأسهم الآسيوية

طبيعي

23 يناير 2024

9:09 صباحا




قراءة

دقيقتين

فقد حافظ بنك اليابان، كما كان متوقعاً على نطاق واسع، على سياسته النقدية المفرطة التساهل في اجتماعه الأول هذا العام، في حين خفض توقعاته للتضخم الأساسي للعام المالي المقبل.
قرر بنك اليابان بالإجماع إبقاء أسعار الفائدة عند -0.1% والتزم بسياسة التحكم في منحنى العائد التي تحافظ على الحد الأعلى للعائد القياسي على سندات الحكومة اليابانية لأجل عشر سنوات عند 1%، وفقًا لبيان السياسة الصادر. يوم الثلاثاء.
وتوقع جميع الاقتصاديين الذين استطلعت رويترز آراءهم أن يحافظ بنك اليابان على سياسة أسعار الفائدة السلبية هذا الشهر، مما يجعله البنك المركزي الوحيد في العالم الذي لديه أسعار فائدة سلبية.
وفي خطاب ألقاه في ديسمبر/كانون الأول، تحدث الحاكم كازو أويدا بنبرة متشائمة.
وفي توقعاته الفصلية للاقتصاد الياباني، خفض أعضاء مجلس محافظي بنك اليابان متوسط ​​توقعاتهم لنمو أسعار المستهلكين الأساسية إلى 2.4% للسنة المالية 2024 اعتبارًا من أبريل، مقارنة بـ 2.8% في تقديراتهم في أكتوبر.
كما رفع البنك المركزي بشكل هامشي تقديراته لتضخم مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي للعام المالي 2025 إلى 1.8% من التوقعات السابقة البالغة 1.7%.
الأسهم تتعافى
انتعشت أسهم هونج كونج بقوة يوم الثلاثاء بعد يومين متتاليين من الانخفاضات، في حين ارتفع مؤشر نيكي 225 الياباني حيث ترك بنك اليابان السياسة النقدية دون تغيير في أول اجتماع له بشأن السياسة النقدية هذا العام.
وارتفع مؤشر هانج سينج في هونج كونج بما يصل إلى 3% قبل أن يقلص مكاسبه إلى حوالي 2%، مع تصدر أسهم التكنولوجيا الطريق. يأتي ذلك بعد أن كشف تقرير بلومبرج أن السلطات الصينية تدرس حزمة من الإجراءات بقيمة 2 تريليون يوان (278.53 مليار دولار) لتحقيق الاستقرار في أسواق الأسهم.
تم تداول مؤشر CSI 300 في البر الرئيسي للصين حول مستوى مسطح.
وارتفع المؤشر نيكي واحدا بالمئة ليصل إلى أعلى مستوى في 33 عاما. وارتفع مؤشر توبوكس بنسبة 0.67%. وسيصل مؤشر نيكي إلى أعلى مستوى له على الإطلاق إذا تجاوز مستوى 38,915,871 في 29 ديسمبر 1989.
ارتفع المؤشر الياباني إلى أعلى مستوى في 34 عاما اليوم الاثنين، مرتفعا 1.69 بالمئة إلى 36571.80 نقطة، وهو مستوى لم يشهده منذ فبراير/شباط 1990. وأغلق المؤشر منخفضا 1.62 بالمئة عند 36546.95 نقطة.
وارتفعت أسهم مجموعة سوفت بنك، التي تستثمر في شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة، 2.41 بالمئة، بينما ارتفعت أسهم أدفينتيست، الشركة المصنعة لمعدات اختبار الرقائق والتي من بين عملائها إنفيديا، 3.52 بالمئة.
وارتفع مؤشر نيكي 9.2 بالمئة منذ بداية العام، متفوقا على نظرائه في الأسواق المتقدمة، والتي يقع الكثير منها في المنطقة السلبية. لكن المحللين حذروا من تراجع محتمل حيث تشير المؤشرات الفنية إلى أن السوق يشهد تداولات محمومة. (وكالات)

http://tinyurl.com/5fr9dux2

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى