اخبار العراق

أنتم في سجون الفاسدين فاستمروا عل

بغداد/ المدى

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، اتباعه من سجناء التيار، للاستمرار على الإصلاح.

وقال الصدر في رسالة الى سجناء التيار والقيت من على منابر صلاة الجمعة، بحسب بيان لمكتب الصدر، تلقته (المدى)، “فيا أيها المسجونون في مطامير السجون، إنَّ لكم اسوة بنبيكم وإمامكم ، فأنتُم مسجونون في سجون الفاسدين، وأنتم المحبون للإصلاح”.

واضاف الصدر، “فاستمروا على الإصلاح وإن استمر اعتقالكم فلا يدعونَكُم الى الفساد فإِنَّ اللهَ لا يُحِبُّ الفساد”.

وطالب عضو مجلس النواب، كامل العكيلي، السبت رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، بإصدار عفو عن معتقلي “جيش المهدي”.

وقال العكيلي، بحسب كتاب رسمي موجه الى السوداني، “نثمن جهودكم المبذولة لخدمة عراقنا الحبيب، املين تفضلكم بالموافقة والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لإصدار عفو عن معتقلي جيش الامام المهدي”، معللاً السبب: “كونهم قد قاوموا المحتل وعملياتهم البطولية كانت لإخراج القوات المحتلة للحصول على السيادة الكاملة”.

وتابع العكيلي، “راجين تفضلكم بالاطلاع والموافقة انصافاً الأبطال العراق الاوفياء المعتقلين في السجون لحد الآن”.

وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، قد دعا، الخميس الحكومة، إلى إطلاق سراح معتقلي التيار الصدري في السجون العراقية.

وكتب الصدر في تدوينة له على منصة إكس، انه “مع قرب يوم استشهاد الإمام موسى بن جعفر، أجد من المصلحة المطالبة بالإفراج عن سجناء ما يسمونه بـ(التيار الصدري)”.

وصنف الصدر سجناء التيار، بالقول “هو إما سجين مقاوم، والسلطة الحالية تدّعي دعمها للمقاومة فلا داعي لبقائه في السجن، وإما بريء فهي تدّعي العدل ولا داعي لاستمرار بقائه في السجن، وإما مذنب فهو قد أخذ قسطاً من السجن ليس بقليل، فإذا تعهّد خطياً بعدم تكرار ذنبه فالإفراج عنه متعيّن، وسنعينه على التوبة”.

وأضاف “لتكن أقرب جمعة لإستشهاد الإمام موسى الكاظم، جمعة للمطالبة بالإفراج عن السجناء”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى