اخبار الجاليةثقافة وفن

اختتام فعاليات مهرجان “ميزوبوتاميا” في مدينة لاهاي الهولندية

اختتم “مهرجان ميزوبوتاميا” الثقافي فعاليات دورته الخامسة مساء الأحد الماضي في مدينة لاهاي الهولندية بمشاركة عدد كبير من الشعراء والتشكيليين والمخرجين العراقيين والعرب، حيث شارك فيه كتاب وروائيون وموسيقيون من هولندا وعدة بلدان من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وشهد المهرجان في دورته الخامسة والتي تحمل اسم الشاعر الكبير مظفر النواب، برنامجاً ضم الكثير من الفعاليات بجانب الشعر والرسم والسينما وورش كتابة النص للأطفال، فضلًا عن مشاركة دور النشر عبر معرض الكتاب”. بالإضافة إلى حفل موسيقي تحييه فرقة وِرْد العشق بقيادة كوروش تيمور زاده،

وقد حظي المهرجان بإقبال كبير من أبناء الجاليات العراقية والعربية. وقال مدير المهرجان الشاعر والمترجم العراقي محمد الأمين الكرخي لـ” موقع إيراكيزن ان ال”: “دورة هذا العام تسلط الضوء على الأصوات الشعرية الجديد في أمريكا اللاتينية ويشارك فيها الشعراء من دول الأرجنتين، بيرو، المكسيك، أورغواي. كما يهدف إلى إطلاع الجمهور الهولندي على أدب الشرق والجوانب الثقافية لتلك الشعوب والتركيز على الحوار بين الثقافات الهولندية والثقافات الأخرى.

وشهد معرض الكتاب، الذي يقام للمرة الثانية، توقيع عدد من الشعراء العرب والأجانب إصداراتهم الحديثة منهم العراقي عدنان الصائغ والغافري والعماني زاهر والسويسري برونو ميرسيه.

خزعل الماجدي
كما احتفى المهرجان في دورته الخامسة التي أقيمت على قاعة مسرح لاك تياتر في لاهاي بالشاعر العراقي والباحث بعلوم الاديان والحضارات القديمة المقيم في هولندا د. خزعل الماجدي ، بصدور مائة كتاب ، والذي قدمه الشاعر والمترجم حسين نهابة ، منوهاً بالمكانة المرموقة التي يحتلها الماجدي في الثقافة العربية باعتباره واحدًا من أبرز المفكرين العرب.

يعتبر إنتاج الماجدي الغزير، منذ مجموعته الشعرية الأولى “(يقظة دلمون)” (1980)، وإلى غاية آخر إصداراته الجديدة، أحد العلامات البارزة في الثقافة العراقية والعربية المعاصرة، حيث اصدر كتابه المائة.

كما تحدث الماجدي في حوار مفتوح مع الجمهور حول محطات مهمة في سيرته الذاتية وعن مشاريعه المستقبلية.

قراءات شعرية
تضمن المهرجان في دورة هذا العام قراءات شعرية, شارك بها شعراء من هولندا آريين داينكر، فيما قرأ كل من الشاعر الإيراني سيد علي صالحي والشاعرتين الإيرانيتين محبوبة افشاري ومحبوبة ابراهيمي بعضا من قصائدهم عبر تسجيل بالفيديو، ومن أميركا اللاتينية حضر كل من خوان كارلوس تاخيس ورامون هانتيس من الأوروغواي وكارين ميفانو من بيرو.ودانيال روسس من تشيلي.

ومن شعراء هذه الدورة أيضاً عدنان الصائغ و عبد الرزاق الربيعي وبدر السويطي وهلال كوتا وحسين نهابة من العراق، خالد الريسوني من المغرب، جمانة الطراونة من الأردن، وكل من بيدرو انريكز وايدا كوستا من اسبانيا

معرض “للفن لا للحرب”

عرض المهرجان لوحات لكل من العراقي صفاء سالم اسكندر والإيراني نيما خدايار،

عروض موسيقية
شاركت في دورة هذا العام الموسيقى الإيرانية التقليدية عبر الصوت المميز تيمور كوروش زاده برفقة فرقته وِرْدُ العشق . وكان جمهور المهرجان على موعد مع الموسيقى الكردية والنصوص الصوفية الفارسية والكردية. في اليوم الثاني من المهرجان قدمت فرقة ديار بقيادة الملحن والمغني وعازف العود نورس التقي عرضا مازج بين الموسيقى العربية بالموسيقى الغربية. وقد قام الملحن وعازف الكمان Oene van Geel بترتيب عدة مقطوعات ألفها خصيصا للفرقة في مواضيع الحب والحرية.

أفلام قصيرة
شارك الفنان العراقي فائز صبري بفيلم قصير عن الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب.

كما ضم المهرجان ورشة كتابة النص للأطفال والتي أشرفت عليها الروائية المصرية انتصار عبد المنعم والشاعرة الهولندية Youetta de Jager.

ويقام المهرجان بدعم من

مؤسسة Het Nederlands Letterenfonds
ومؤسسة Cultuur schakel

وكان موقع إيراكيزن ن ل Irakezen.nl قد اجرى لقاءات مع عدد من المشاركين في دورة هذا العام من مهرجان ميزوبوتاميا” الثقافي.

لقاء مع الدكتور خزعل الماجدي الشاعر والباحث المُتخصص في علم وتاريخ الأديان والحضارات القديمة

لقاء مع الشاعر العراقي عدنان الصائغ

لقاء مع الشاعر والمترجم حسين نهابة رئيس مؤسسة “ابجد” الثقافية

لقاء مع المدير الفني لمهرجان ميزوبوتاميا محمد الأمين

لقاء الفنان والكاتب فائز صبري

لقاء مع الشاعرة السورية مرام المصري

Ricky Middendorp, directeur Laaktheater

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى