اخبار العراق

البارتي يتحدث عن معادلات سياسية: سنقف مع الاغلبية السنية

المدى/ خاص

حددت كتلة الديمقراطي الكردستاني النيابية، اليوم السبت، موقفها من جلسة انتخاب رئيس البرلمان، فيما أكدت وقوفها مع الأغلبية السنية.

وقال عضو الكتلة، محما خليل، في حديث لـ(المدى)، إنه “بعد انتهاء الفصل التشريعي، حددت اليوم جلسة تمرير رئيس البرلمان بموجب المادة 12 ثالثا من النظام الداخلي، لمجلس النواب، والتي تنص على انه (اذا خلى منصب رئيس البرلمان أو أي من نائبيه ولاي سبب كان، ينتخب المجلس رئيسه باغلبية عدد اعضائه خلفا له؛ لسد الشاغل)”.

وأضاف، إننا “ملزمون وفق النظام الداخلي على انعقاد الجلسة، وتحقيق النصاب القانوني”، لافتاً الى ان “الحزب الديمقراطي مع إجماع السنة أو الاغلبية، حسب ما اعلنه رئيس الحزب، مسعود بارزاني”.

وأوضح خليل، أن “الحزب الديمقراطي ينظر الى منصب رئيس البرلمان، لكل العراقيين وليس بشخصنة، لاسيما اننا قريبون من الجميع، لكننا نحافظ على مصلحة البلد، والتوازنات السياسية، والمعدلات الانتخابية”.

وبين عضو كتلة البارتي النيابية: “سنصوت لصالح الشخصية الأكثر مقبولية لرئاسة مجلس النواب، والتي تهم مصلحة البلد”.

يذكر ان رئاسة مجلس النواب حددت، اليوم السبت، موعدا لانعقاد جلسة انتخاب رئيس جديد للبرلمان بديلا عن محمد الحلبوسي.

وذكر بيان للدائرة الإعلامية لمجلس النواب، تلقته (المدى)، أن “جلسة مجلس النواب المقرر انعقادها السبت المقبل ستتضمن انتخاب رئيس مجلس النواب”.

وذكر البيان، إلى أن “الجلسة ستعقد في تمام الساعة الثالثة بعد الظهر”.

وأنهت المحكمة الاتحادية العليا، منتصف تشرين الثاني من العام الماضي، عضوية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي من منصبه، بناء على دعوى تزوير تقدم بها أحد النواب.

ومنذ إنهاء عضوية الحلبوسي في مجلس النواب، عقد المجلس عدة جلسات لانتخاب رئيس جديد، له إلا أنه لم يتم طرح الموضوع في تلك الجلسات بسبب عدم اتفاق رؤساء الكتل السياسية على المرشح البديل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى