أخبار العرب والعالم

بكين تصف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بـ “غير القانوني” وتلتمس من محكمة العدل النظر فيه


قالت الصين الخميس إن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية “غير قانوني” وطلبت من محكمة العدل الدولية إبداء رأيها بشأن ذلك. وخلال جلسة استماع إلى مستشارها القانوني بوزارة الخارجية، شددت بكين على ضرورة تحقيق العدالة التي قالت إنها “تأخرت طويلا”. يأتي ذلك في سياق مرافعات أكثر من 50 دولة أمام المحكمة في لاهاي استجابة لطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة لإصدار رأي استشاري حول الاحتلال.

نشرت في:

3 دقائق

قال المستشار القانوني لوزارة الخارجية الصينية ما شين مين خلال مرافعته الخميس أمام محكمة العدل الدولية، إن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية “غير قانوني”، مطالبا في الوقت نفسه بتحقيق العدالة في هذا الملف.

وأضاف ممثل بكين أمام المحكمة في لاهاي بهولندا “لقد تأخرت العدالة لفترة طويلة، لكن لا ينبغي الحرمان منها”.

وأكمل “مرت 57 سنة منذ أن بدأت إسرائيل احتلالها للأراضي الفلسطينية المحتلة. ولم تتغير الطبيعة غير القانونية للاحتلال والسيادة على الأراضي المحتلة”.

وستلقي أكثر من 50 دولة مرافعاتها أمام المحكمة في لاهاي استجابة لطلب تلقته المحكمة في عام 2022 من الجمعية العامة للأمم المتحدة لإصدار رأي استشاري، أي غير ملزم، حول الاحتلال.

اقرأ أيضا???? مباشر: تركيا تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة وإنهاء الصراع عبر حل الدولتين

وتعد جلسات الاستماع جزءا من حملة فلسطينية لدفع المؤسسات القانونية الدولية إلى التدقيق في سلوك إسرائيل، الأمر الذي صار أكثر إلحاحا منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول حين شنت إسرائيل عمليات عسكرية على غزة عقب هجوم لحركة حماس. وتسببت الحملة الإسرائيلية في مقتل قرابة 29 ألف فلسطيني حتى الآن.

وقالت إسرائيل، التي لا تشارك في الجلسات، في تعليقات مكتوبة إن مشاركة المحكمة قد تضر بالتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض.

وطالب الفلسطينيون الإثنين القضاة بإعلان أن الاحتلال الإسرائيلي لأراضيهم غير قانوني وقالوا إن رأي القضاة يمكن أن يساعد في التوصل إلى حل الدولتين.

ومن المتوقع أن يستغرق القضاة نحو ستة أشهر لإصدار رأي بشأن الطلب.

وليست هذه المرة الأولى التي تنتقد فيها الصين سلوك إسرائيل إزاء الفلسطينيين، إذ عبرت الأربعاء عن رفضها للفيتو الأمريكي على مشروع قرار في مجلس الأمن يدعو إلى وقف إنساني فوري لإطلاق النار في قطاع غزة معتبرة انه “سيزيد الوضع خطورة”.

وقالت ماو نينغ الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية خلال مؤتمر صحافي إن “الصين صوتت لصالح مشروع القرار”.

وأضافت: “تفردت الولايات المتحدة مجددا بفرض الفيتو جاعلة الوضع في غزة أكثر خطورة. الأطراف المعنية ومن بينها الصين أعربت عن خيبة أمل كبيرة وعن استيائها”.

وتابعت أن “الوضع الإنساني في غزة أصبح خطرا جدا فيما تأثر الأمن والاستقرار الإقليميان بشدة”.

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى