رياضة

حكم على نجم برشلونة السابق، البرازيلي داني ألفيس، بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف بتهمة الاغتصاب


أصدر القضاء الإسباني، الخميس، حكما بالسجن أربع سنوات ونصف السنة على البرازيلي داني ألفيش، نجم برشلونة السابق، بتهمة الاغتصاب. واتهم المدعي العام ألفيس بإجبار امرأة على ممارسة الجنس دون استخدام الواقي الذكري، وطالب بسجنه لمدة تسع سنوات ودفع تعويض للضحية قدره 150 ألف يورو (163215 دولارا).

نشرت في:

2 دقيقة

وأدان القضاء الإسباني اللاعب البرازيلي يوم الخميس داني ألفيس وحكم عليه بالسجن أربع سنوات ونصف بتهمة اغتصاب شابة في ملهى ليلي ببرشلونة عام 2022. وقالت المحكمة في بيان إن “الضحية لم توافق، وهناك أدلة خارجة عن نطاق شهادة المدعي العام”. وهذا يضمن إمكانية اعتبار الاغتصاب مثبتًا. ويمكن لألفيس، الذي شهد أثناء محاكمته بأن ممارسة الجنس مع الشابة تم بالتراضي، أن يستأنف الحكم.

وتم القبض على نجم الفريق الكتالوني السابق (40 عاما) وظل مسجونا في أحد سجون البلاد. واتهم المدعي العام ألفيس بإجبار امرأة على ممارسة الجنس دون استخدام الواقي الذكري، وطالب بسجنه لمدة تسع سنوات ودفع تعويض للضحية قدره 150 ألف يورو (163215 دولارا).

وقالت المتهمة، التي أدلت بشهادتها خلف ستار لحماية هويتها، إن إلفيس أجبرها بالقوة على ممارسة الجنس في حمام الملهى الليلي على الرغم من أنها توسلت إليه للسماح لها بالمغادرة، مما تسبب لها في “الألم والخوف”، حسبما قال ممثلو الادعاء.

وانهارت صديقة كانت معها في البكاء عندما أخبرت المحكمة كيف كانت الضحية “تبكي بلا توقف” بعد مغادرة الحمام، وقالت إن ألفيس “آذيها”.

من جانبه، شهد ألفيس، الذي كان حاضرا خلال محاكمته التي استمرت ثلاثة أيام، أن العلاقة الجنسية التي أقامها مع المرأة كانت بالتراضي، ونفى ضربها والإمساك بها. وقال للمحكمة بعد أن سأله محاميه عما إذا كان قد أجبرها على ممارسة الجنس: “أنا لست هذا النوع من الرجال، ولست عنيفاً”. وتابع: “لو أرادت الرحيل لكان بإمكانها الرحيل، ولم يكن عليها أي التزام بالتواجد هناك”.

فرانس 24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى