رياضة

محكمة التحكيم الرياضية ترفض الاستئناف الروسي بإيقاف أولمبيا


رفضت محكمة التحكيم الرياضية، اليوم الجمعة، الطعن الذي قدمته روسيا ضد الإيقاف الذي فرضته اللجنة الأولمبية الدولية على البلاد منذ أكتوبر 2023، بعد اعتراف موسكو بالمراكز الأولمبية الإقليمية في المناطق الأوكرانية التي تحتلها روسيا. ويعني الإيقاف أن اللجنة الأولمبية الروسية لن تتلقى بعد الآن أي تمويل من اللجنة الدولية ولن تكون مرتبطة بالحركة الأولمبية، بل ستسمح للرياضيين الروس بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس.

نشرت في:

3 دقائق

رفضت محكمة التحكيم الرياضية (كاس) استئناف اللجنة الأولمبية الروسية ضد الإيقاف اللجنة الأولمبية الدولية منذ أكتوبر 2023، بعد الاعتراف بالمراكز الأولمبية الإقليمية في المناطق الأوكرانية التي تحتلها (لوهانسك ودونيتسك وخيرسون وزابوريزهيا).

واعتبرت اللجنة الأولمبية الدولية أن هذه الخطوة من جانب روسيا تشكل انتهاكا للميثاق الأولمبي لأنها تنتهك الوحدة الإقليمية للجنة الأولمبية الأوكرانية.

اقرأ أيضايجوز للرياضيين الروس والبيلاروسيين المشاركة بموجب شروط صارمة تحت علم محايد في دورة الألعاب الأولمبية 2024 في باريس

وقالت اللجنة في بيان لها: “يسر اللجنة الأولمبية الدولية أن محكمة التحكيم الرياضية أكدت قرار مجلس الإدارة الصادر في 12 أكتوبر 2023 بإيقاف اللجنة الأولمبية الروسية”.

وأضاف البيان: “جاء قرار المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية بعد القرار الأحادي للجنة الأولمبية الروسية في 5 أكتوبر 2023 بضم المراكز الرياضية الإقليمية التابعة للجنة الأولمبية الأوكرانية إلى عضويتها. انتهاك للميثاق الأولمبي”.

اقرأ أيضاأولمبياد باريس: اللجنة الأولمبية الدولية تؤكد السماح للرياضيات بارتداء الحجاب في القرية الأولمبية

وترفض روسيا قرار محكمة التحكيم الرياضية وتعتبره سياسيا

وبموجب التعليق، لن تتلقى اللجنة الأولمبية الروسية بعد الآن أي تمويل من اللجنة الأولمبية الدولية ولن ترتبط بالحركة الأولمبية، لكن هذا لن يؤثر على أي قرار بشأن مشاركة الرياضيين الروس في الألعاب الأولمبية في باريس سيحدث ذلك في صيف عام 2024.

ورفضت روسيا قرار اللجنة الأولمبية الدولية، قائلة إن له دوافع سياسية.

واقتحمت القوات الروسية المنطقة أوكرانيا وفي فبراير 2022، وصفت موسكو الغزو بأنه “عملية خاصة”.

وطلبت روسيا من خلال الاستئناف إلغاء الإيقاف وإعادة الاعتراف بجميع جوانب عضوية اللجنة الأولمبية الروسية.

وقالت محكمة التحكيم الرياضية، ومقرها لوزان بسويسرا، في بيان لها: “رفضت الهيئة المسؤولة عن النظر في هذه القضية الاستئناف، وأكدت القرار المطعون فيه، وخلصت إلى أن مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الدولية” لا ينتهك أي مبدأ في هذا الصدد.

بعد الغزو الروسي الذي تم استخدامه فيه بيلاروسيا بداية، لم يُسمح للرياضيين الروس والبيلاروسيين بالمشاركة في البطولات الدولية.

وفي العام الماضي، أصدرت اللجنة الأولمبية الدولية مجموعة أولية من التوصيات للاتحادات الرياضية الدولية، طلبت منها السماح للرياضيين الروس والبيلاروسيين بالمشاركة في المسابقات بشكل فردي وبدون علم أو نشيد.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنه لا ينبغي معاقبة الرياضيين بسبب تصرفات حكوماتهم.

فرانس 24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى