رياضة

مواجهات صعبة للأهلي والوداد وكلاسيكو تونس بين الترجي والنجم الساحلي


تحاول الأندية العربية تعزيز فرصها في الوصول إلى الدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي تستأنف منافساتها اليوم الجمعة بعد توقف طويل بسبب إقامة نهائي كأس الأمم الأفريقية، الذي توجت به ساحل العاج المضيفة. وفي أبرز مباريات الجولة الخامسة، يلتقي الأهلي المصري مع مضيفه ميدياما الغاني، فيما يواجه الترجي النجم الساحلي في كلاسيكو تونسي خالص، ويستضيف الوداد المغربي جوانينج البوتسواني.

نشرت في:

6 دقائق

تعود عجلة مرحلة المجموعات دوري ابطال افريقيا للتناوب في أيام الجمعة. تتجه الأنظار نحو الأهلي المصري، حامل اللقب، وصاحب المركز الثاني الوداد الرياضي المغربي، اللذين يمران بمرحلة دقيقة في المسابقة، بينما يخوض في الجولة الخامسة وما قبل الأخيرة من دور المجموعات، الكلاسيكو التونسي. ‘ بين النجم الساحلي وضيفه الترجي يبرز.

باستثناء أسيك ميموزا من ساحل العاج، الذي تأهل إلى دور الـ16، فإن حظوظ جميع الفرق في التأهل متفاوتة.

رحلة صعبة للأهلي في غانا

ويستضيف الأهلي، الساعي للاحتفاظ بلقبه وتحسين رقمه الحالي (11 لقبا)، منافسه ميديما الغاني على ملعب بابا يارا في كوماسي، ضمن منافسات المجموعة الرابعة يوم الجمعة.

ويتصدر الأهلي الترتيب برصيد ست نقاط بفارق نقطة واحدة عن شباب بلوزداد الجزائري ويانج أفريكانز التنزاني، فيما يحتل ميدياما المركز الرابع بأربع نقاط.

تقلصت خيارات السويسري مارسيل كوهلر المدير الفني للأهلي، بعد غياب عدد من اللاعبين بقيادة محمود عبد المنعم “كهربا” لظروف خاصة. كما تستبعد الإصابة حارس المرمى محمد الشناوي. أحمد عبد القادر ومروان عطية ومالي أليو ديانج.

وسيكون قادرًا على استدعاء أسماء مخضرمة مثل التونسي علي معلول والجنوب أفريقي بيرسي تاو.

وتعادل الأهلي سلبيا مع بلوزداد في مباراة مؤجلة من الدور الرابع الأسبوع الماضي وأشار كوهلر إلى أن النتيجة كانت مرضية. وأضاف: “تتبقى مباراتان في المجموعة وهدفنا هو تحقيق الفوز لضمان الصدارة”.

ووعد زميله رئيس النادي موسى أرماه الفريق المصري: “سنصدم الغانيين بفوزنا على الأهلي وسنضمن التأهل للدور المقبل أمام الجزائر”.

وفي نفس المجموعة، يأمل شباب بلوزداد في قطع خطوة كبيرة نحو الأدوار الإقصائية بعد استكمال رحلة صعبة إلى العاصمة التنزانية دار السلام يوم السبت لمواجهة يانج أفريكانز.

وقال لاعبه عبد الرؤوف بن غيث: “سنضع كل ثقلنا في تنزانيا. لدينا كل الفرص للتأهل. نخطط للعودة بنتيجة إيجابية من ملعب صعب”.

الوداد والفرصة الأخيرة

يدرك الوداد المغربي، الذي يمر بفترة حرجة على عكس ما شهدناه في السنوات الأخيرة، أنه لا يوجد مجال للخطأ عندما يسافر إلى بوتسوانا لمواجهة جوانينج جالاكسي في فرانسيس تاون في المجموعة الثانية يوم السبت.

وخلافا للتقليد، يتذيل الوداد الترتيب برصيد ثلاث نقاط. ويجب عليه الفوز في آخر مباراتين له وانتظار بقية النتائج ليحدد مصيره باحتلال المركز الثاني خلف أسيك ميموزا الإيفواري الذي يتصدر برصيد 10 نقاط. ويحتل سيمبا التنزاني المركز الثاني بخمس نقاط، فيما يأتي جوانينج في المركز الثالث بأربع نقاط. .

أثار اعتقال رئيس نادي الدار البيضاء سعيد الناصري للاشتباه في تورطه في قضية تهريب مخدرات ضخمة ضجة على مستوى الفريق، حيث لم تكن النتائج في الأشهر الأخيرة على مستوى توقعات الجماهير وتراجع الفريق إلى المركز الرابع. في ترتيب الدوري المحلي، إضافة إلى إعلان إقالته من قبل المدرب المخضرم فوزي البنزرتي. وبعد الخسارة أمام شباب السالم قبل التراجع، انتصر الفريق يوم السبت على ضيفه نهضة بركان بهدف نظيف أعاد التوازن إلى حد ما.

ويبحث المنتخب المغربي، الذي بلغ ربع النهائي على الأقل في المواسم الثمانية الماضية وفاز باللقب مرتين، عن الثأر من الفريق الذي فاجأه في بداية المنافسات بالدار البيضاء.

وسيفتقد البنزرتي الظهير الجزائري إلياس شيتي ولاعب الوسط جمال الدين حركاس بسبب الإصابة، فيما ستضم التشكيلة القارية أسماء جديدة أبرزها العائد إسماعيل الحداد والهداف النيجيري عدي أغونيس، فيما يغيب الظهير الدولي يحيى عطية الله. غادر الفريق إلى سوتشي، روسيا.

وأبدى كابتن الفريق يحيى جبران استعداده لمساعدة الفريق ونفى شائعة رحيله: “مباراة مصيرية تنتظرنا يوم السبت، ونحن مركزون بالكامل على الفوز بالتأهل وإحضار أمة الوداد لإسعادكم. “

وطالب النادي المغربي بتأجيل المباراة يوما إضافيا، بحسب تقارير مغربية، بسبب تأجيل رحلة الفريق الماراثونية إلى فرانسيستاون عبر جوهانسبرغ، لعدم السماح لطائرة الفريق بدخول المجال الجوي لبوتسوانا.

الكلاسيكية التونسية بين النجم والترجي

ويستضيف ملعب حمادي العقربي برادس قمة تونسية خالصة بين النجم الساحلي ومضيفه الترجي ضمن المجموعة الثالثة.

ولا مجال لارتكاب الفريقين الأخطاء حيث ستتضاءل آمال الخاسر في المباراة بشكل كبير، حيث يتصدر الأنجولي بيترو دي لواندا المجموعة (8 نقاط)، متقدما على الترجي (5 نقاط)، النجم (4 نقاط). ) والهلال السوداني في المركز الرابع (4).

وسيكون للترجي هوية فنية مختلفة في أفريقيا، بعد أن تولى البرتغالي ميجيل كاردوسو إدارة الفريق بدلا من طارق ثابت، كما دعم فريق “باب سويقة” صفوفه بثنائي لاعب الوسط الطوغولي روجيه أهولو و الجناح الكونغولي أندريه بوكايا. ويعتمد كاردوسو أيضًا على المهاجم البرازيلي رودريجو رودريجيز وصانع الألعاب يان ساس.

وسيفتقد فريق “جوهرة الساحل” الفائز باللقب عام 2007، محمد أمين بن عمر بسبب الإصابة، وهو ما يربك حسابات المدرب أحمد العجلاني، حيث سيعتمد على لاعبيه الأساسيين، خاصة أسامة عبيد. ياسين الشيخاوي والكاميروني جاك مبي.

وسيسعى الهلال إلى تعزيز حظوظه وخلط الأوراق عندما يستضيف الفريق الأنجولي على ملعب شهداء بنينا في ليبيا.

ويتشبث بيراميدز المصري بالأمل رغم صعوبة مهمته عندما يحل ضيفا على مازيمبي الكونغولي في لوبومباشي السبت.

وفي نفس المجموعة، سيستضيف الموريتاني نواذيبو فريق ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي القوي، على ملعب الشيخ بيديا في نواكشوط.

ويتصدر مازيمبي المجموعة برصيد سبع نقاط وبفارق المباريات أمام صنداونز، ويتواجد الفريقان العربيان في المركزين الأخيرين برصيد أربع نقاط.

فرانس 24/ أ ف ب


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى